بيان : المكتب السياسي لدعاة الاسلام/ تنظيم العراق

(عدد القراءات : 87)
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بيان : المكتب السياسي لدعاة الاسلام/ تنظيم العراق

بسم الله الرحمن الرحيم

( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا)

صدق الله العلي العظيم

بقلوب ملؤها اللوعة والاسى تلقينا نبأ استشهاد ثلة من الرجال المؤمنين الصادقين

وعلى رأسهم الاخ المجاهد الشهيد الحاج قاسم سليماني والاخ الشهيد ابو مهدي المهندس وذلك بقرار ٍ جائر واستهداف أحمق ولا مسؤول من قبل الولايات المتحدة الامريكية المستخفة بكل الاعراف والقوانين الدولية حيث استباحت أرض العراق وسمائه ضاربة عرض الجدار سيادة العراق واستقلاله وكرامة أهله حينما استهدفت رموز المقاومة ولم تحسب لشعب العراق وأرضه اي اعتبار معتمدة في كل هذا الاستهتار على منطق القوة الذي تفرضه على العالم كله دون أدنى اهتمام لتداعيات هذا الحدث الخطير والذي يواجه اليوم بالاستنكار والادانة لكونه عملاً عدوانياً سافراً يخالف كل المعايير التي تحكم العلاقة بين الدول في هذا العالم الامر الذي يضع العراق حكومة وشعباً وقوى سياسية واجتماعية امام مسؤولياتهم في مواجهة هذا العدوان السافر لوضع حد ونهاية للعلاقة اللا متكافئة مع الامريكان الذي لم يحسبوا لبلدنا وشعبنا وحكومتنا أي اعتبار

ومن هنا ففي الوقت الذي ندين فيه هذا العدوان الاحمق ندعو الحكومة العراقية لأن تتحمل مسؤولياتها بقطع العلاقة مع الولايات المتحدة كما ندعوالبرلمان العراقي لأن يمارس دوره في اقرار قانون يقضي بأخراج القوات الامريكية من كافة الاراضي العراقية التي لم تحترم واشنطن سيادتها واستقلالها وكرامة اهلها 

كما ندعوالقوى السياسية لان تبادر الى اتخاذ موقف شعبي يؤرخ لنحرر العراق من كل المعاهدات المذلة مع واشنطن والتي أضرت بالعراق ولم ينتفع منها شيئا

المجد والخلود للشهداء

والخزي والعار للمعتدين الطغاة

والعزة والاباء للعراق العظيم وشعبه الابي الكريم

المكتب السياسي لدعاة الاسلام/ تنظيم العراق

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي