بيان المكتب السياسي لحزب دعاة الإسلام/تنظيم العراق حول وفاة آية الله العظمى السيد محمود الهاشمي الشاهرودي (قدس)

(عدد القراءات : 229)
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بيان المكتب السياسي لحزب دعاة الإسلام/تنظيم العراق حول وفاة آية الله العظمى السيد محمود الهاشمي الشاهرودي (قدس)

بسم الله الرحمن الرحيم

(( يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي))

 

فُجع العالم الإسلامي اليوم برحيل فقيه كبير هو سماحة آية الله العظمى السيد محمود الهاشمي الشاهرودي والذي يمثل ثقل المدرسة الصدرية علمياً والامتداد الطبيعي لخط أستاذه العظيم الشهيد السعيد آية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر (رض).

لقد كان السيد الهاشمي أحد أبرز أركان الجمهورية الإسلامية الإيرانية والذي تصدى فيها لمواقع حساسة ومفصلية ليجمع بذلك بين العلم والعمل وبين النظرية والتطبيق، وقد كان للعراق النصيب الأوفر من اهتماماته بأوضاعه وتحولاته ولذلك ترك بصمة واضحة على صعيد العمق الفقهي والبعد الفكري على مساحات واسعة من بلاد المسلمين.

كما حظيت الحركة الإسلامية العراقية هي الأخرى بقسط وافر من همومه واهتماماته ولذلك فإن خسارتنا جميعاً لفقده شكلت ثلمة لاتُسد وفراغاً لايُعوض.

نسأل الله تعالى أن يتغمده برحمته الواسعة وأن يلهم ذويه ومحبيه الصبر الجميل.

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم 

 

وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

المكتب السياسي

دعاة الإسلام / تنظيم العراق

17 ربيع الثاني 1440

25/ 12 / 2018

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي