من هو آية الله السيد هاشمي شاهرودي؟

(عدد القراءات : 190)
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
من هو آية الله السيد هاشمي شاهرودي؟

الإثنين ٢٤ ديسمبر ٢٠١٨ 

توفي رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي شاهرودي مساء اليوم الإثنين إثر نقله الى المستشفى ودخوله العناية المركزة وذلك إثر مرض ألمّ به منذ فترة طويلة .

العالم - ايران

 

وفيما يلي نبذة عن حياة هذا العلم الديني الذي قضى حياته في النضال على الساحتين العلمية والسياسية .

 

اسمه ونسبه

 

السيّد محمود بن السيّد محمّد علي هاشمي شاهرودي.

 

ولادته

 

ولد السيّد هاشمي شاهرودي في الثاني من ذي القعدة ١٣٦٧ هـ بمدينة النجف الاشرف.

 

دراسته

 

بعد إنهائه الدراسة الابتدائية في المدرسة العلوية في مدينة النجف ، بدأ بدراسته الحوزوية ، فأنهى مرحلتي المقدّمات والسطوح في سنين قلائل ، ثمّ انضم إلى حلقة دروس مرحلة الخارج في الفقه والأُصول ، التي كان يقيمها الشهيد السيّد محمد باقر الصدر (قدس سره)، إضافة إلى حضوره دروساً للإمام الخميني والإمام الخوئي (قدس سرهما ).

 

سفره إلى إيران

 

أُعتقل على أثر الحملة التي شنَّها نظام صدام حسين ضد العلماء والمفكِّرين عام ١٣٩٣ هـ، وتحمل صنوف التعذيب الجسدي والنفسي، وتمت ملاحقته من قبل البعث، ما اضطرَّه آنذاك للسفر إلى إيران، بإيعاز من الشهید السيد محمد باقر الصدر(قدس سره)، ليكون وكيله العام وممثِّله الخاص لدى الإمام الخميني (قدس سره). وبعد وصوله إلى إيران، جنَّد نفسه لخدمة الثورة الإسلامية، وتعزيز مكانة القيادة، باعتباره حلقة الوصل بين الشهيد الصدر والإمام الخميني (قدس سرهما)، وكانت له مواجهات جريئة مع أعداء الإسلام.

 

نشاطاته

 

وللسيّد الشاهرودي مشاركات فعَّآلة في مجال المؤتمرات الإسلامية الفكرية، والاجتماعات التي يقيمها مجمع أهل البيت (عليهم السلام) العالمي، ومجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية، والحوزة العلمية في مدينة قم المقّدسة، والتجمّعات التي تقام في مدينة مشهد المقدسة.

 

وترأس أوّل مؤتمر فقهي اختصاصي دعا إليه الإمام الخميني (ره) ، وكان تحت عنوان (تأثير الزمان والمكان على الاجتهاد)، وكذلك ترأس المؤتمر الأوّل لدائرة معارف الفقه الإسلامي لمذهب أهل البيت (عليهم السلام)، الذي انعقد في مدينة قم المقدّسة.

 

تدريسه

 

يعد من أبرز الفقهاء ،و منذ عام ١٤٠٢ هـ شرع بتدريس مرحلة البحث الخارج في الفقه والأُصول في مدينة قم المقدّسة، حيث تتلمذ على يديه جمع غفير من الطلبة والفضلاء من داخل إيران وخارجها على السواء.

 

منصبه

 

كان رئيسا للسلطة القضائية في ايران وعضوا في مجلس خبراء القيادة ، وكذلك عضواً ورئيسا في مجمع تشخيص مصلحة النظام في دورته الحالية .

 

وللفقيد الراحل تأليفات كثيرة في شتى المجالات منها :

 

1 ـ بحوث‌ فى علم‌ الاصول‌ (تقريرات‌ دروس اصول‌ الشهيد الصدر في ٧ مجلدات)

 

2 ـ كتاب‌ الخمس‌ (مجلدان)

 

3 ـ مقالات‌ فقهية

 

4 ـ قاعدة الفراغ‌ و لتجاوز

 

5 ـ الحكومة الاسلاميبة

 

6 ـ الايديولوجية الاسلامية

 

7 ـ التفسير الموضوعي لجزء من نهج‌ البلاغة

 

8 ـ تفسير آية «مودة ذي القربى»

 

9 ـ بحوث‌ في الفقه‌ الزراعي

 

10 ـ محاضرات‌ في الثورة‌ الحسينية‌

 

11 ـ الصوم‌، تربية‌ و هداية‌

 

12 ـ كتاب‌ الاجارة‌ (مجلدان)

 

13 ـ کتاب الزکاة (٤ مجلدات)

 

14- کتاب المضاربة

 

15- قراءات فقهیة معاصرة (مجلدان)

 

16- بحوث حول اصول الفقه

 

17- دروس في اصول االفقه

 

18- توضیح المسائل

 

19- مناسك الحج

 

20 – الصوم مسائل وردود

 

21- اسئلة ردود حول الصوم

 

22- الصراط (اجوبة الاستفتاءات)

 

23- کتاب الحج

 

24- اضواء و آراء (٣ مجلدات)

 

25- منشور القضاء

 

26- صحیفة العدالة (٨ مجلدات)

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي