ايها الابطال المضحون الذين صنعتم لهذه البلاد عزّها ونصرها ومجدها

(عدد القراءات : 11)
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ايها الابطال المضحون الذين صنعتم لهذه البلاد عزّها ونصرها ومجدها

بسم الله الرحمن الرحيم

يا ابناء شعبنا الكريم ايها الابطال المضحون الذين صنعتم لهذه البلاد عزّها ونصرها ومجدها . لقد قدم العراقيون ابهى صورة في دفاعهم عن وطنهم ومقدساتهم وتجاوزوا خلال السنوات الاربع الماضية اخطر التحديات وقهروا المستحيلات ، وواصلوا في الوقت نفسه تجربتهم الديمقراطية المتميزة ، وبعد ان واجهنا اكبر تحدٍ وجودي بقي العراق قويا عزيزا مرفوع الرأس وخرج محررا وموحدا وبقيت رايته خفاقة ترفرف فوق ارض الرافدين ، وبهذا تفتخرون ونفتخر ويفتخر كل عراقي غيور . ايها الاعزاء : اننا ومنذ اول يوم لتسلمنا هذه الحكومة عام٢٠١٤ وضعنا في مقدمة الاولويات تحرير ارض العراق ومنع تمددهم الى باقي المحافظات ، وعملنا على تحقيق الأمن والاستقرار وانهاء الطائفية بين العراقيين وازالة الحواجز والفوارق بين ابناء الشعب الواحد وتوحيد جهودهم لمواجهة خطر الارهاب ومنع التقسيم والضياع الذي كان قاب قوسين او ادنى ، وسعينا بكل جهد واخلاص على ان تكون الدولة قوية ومكانتها محترمة في محيطها الاقليمي والدولي ، وان تكون الحكومة خالية من الفساد والمحاصصة المقيتة ، و هي الاولويات التي اوفينا بالجانب الأهم والاكبر منها وسعينا بكل عزم على تحقيق بقية اهدافنا المعلنة بخطط وتوقيتات زمنية محسوبة وبنوايا صادقة ومخلصة للعراق وشعبه . اليوم وبعد ان انجزت الحكومة الاستحقاق الانتخابي الدستوري في موعده المحدد واستطعنا اجراء العملية الانتخابية واتمامها بامان وتمكين شعبنا من الادلاء بأصواتهم ، فإني ادعو المواطنين والكتل السياسية إلى احترام نتائج الانتخابات والالتزام بالطرق القانونية السليمة المتعلقة بالمخالفات او الخلل او الطعون ، والحرص على تغليب مصالح البلاد وأمنها واستقرارها والتي هي أهم من جميع المكاسب الاخرى . اننا وبموجب دستور جمهورية العراق سوف نتحمل كامل المسؤولية الملقاة على عاتقنا بقيادة البلاد وحمايتها والدفاع عن وحدتها ومصالحها وسيادتها لحين تشكيل الحكومة الجديدة والتي ستأخذ على عاتقها القيام بهذه المهمات الوطنية الجسيمة والحفاظ على المنجزات المهمة المتحققة وتعزيزها . اتقدم بالتهنئة لجميع ابناء شعبنا والى جميع الكتل الفائزة والمتصدرة منها على وجه الخصوص في العملية الانتخابية ، ونعرب عن استعدادنا الكامل للعمل والتعاون لبناء وتشكيل أقوى حكومة ممكنة للعراق ، خالية من الفساد ، والمحاصصة المقيتة ، وغير خاضعة الى أجندات أجنبية ، وتمنع عودة الارهاب وتبعد البلاد عن الانجرار للصراعات الجانبية . احيي قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية البطلة التي نجحت مرة اخرى في اداء مهمتها الوطنية ، واحيي ارواح الشهداء واحيي الجرحى المضحين الذين صنعوا للعراق نصره الكبير . سائلا الله العزيز القدير ان يمكن المخلصين لهذه البلاد من تحقيق تطلعات شعبنا وحفظ نصره وتضحيات ابنائه وأمنه واستقراره. عاش العراق حرا موحدا ومنتصرا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الدكتور حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة ١٤ - أيار - ٢٠١٨

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي