بيان لحزب الدعوة الإسلامية / تنظيم العراق بمناسبة إعلان تحرير الموصل وتحقيق النصر المؤزر على عصابات داعش

(عدد القراءات : 81)
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بيان لحزب الدعوة الإسلامية / تنظيم العراق بمناسبة إعلان تحرير الموصل وتحقيق النصر المؤزر على عصابات داعش

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿ إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ*وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً*فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً ﴾ صدق الله العلي العظيم

بلطف من الله "جلَّ وعلا" ، ودعم من المرجعية العليا خيمة أمان العراقيين ، وبعزيمة الرجال المجاهدين والدماء الطاهرة للشهداء الخالدين والجرحى ، وبعد معارك لم يشهد لها التاريخ مثيلاً قادها رجال أبطال صادقون زفَّ القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي بشرى إعلان النصر الناجز على عصابات الإرهاب التكفيرية وإنهاء الصفحة الأخيرة من ملحمة تحرير مدينة الموصل . وآعتزازاً بهذا الإنتصار الكبير يتقدم حزب الدعوة الإسلامية / تنظيم العراق بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى سماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني لفتواه التاريخية التي عبّأت قلوب الرجال بروح العزيمة والجهاد . كما ونتقدم لقواتنا الأمنية بكافة فصائلها ولحشدنا الشعبي المقدس بأسمى آيات الإعجاب والتقدير لجهادهم البطولي الذي تكلّل بهذا الإنتصار العظيم . ونؤكد على أهمية إدامة الانتصار الأكبر بالتوحد وطوي صفحة الخلافات السياسية والتقاطعات الحزبية والتخندقات العرقية والطائفية وسيكون ذلك النصر الذي يديم الانتصارات ويكمل فرحة العراقيين لقد سطر مقاتلونا الأبطال خلال معارك تحرير الموصل أعلى درجات الشجاعة والصبر والثبات والمواقف الإنسانية النبيلة التي تجسدت في تعاملهم مع النازحين فكان الهدف الذي سعوا إليه بتحرير الإنسان قبل الأرض انموذجاً لأصالتهم ووطنيتهم وسبباً لتأييد الله وتسخيره لأسباب النصر . إن مواقف البطولة والفداء التي جسدها شهداؤنا الميامين وجرحانا الأبطال الذين سقوا بدمائهم الزاكية سوح الجهاد ستظل عالقة في ضمائر العراقيين وقلوبهم وأنشودة تتغنى بها أجيالنا القادمة وملحمة للشجاعة تعكس صور بسالة العراقيين وشجاعتهم في دحر القوى الظلامية التي عجزت الدول الكبرى عن تحييدها والقضاء عليها . الرحمة لشهدائنا الذين كتبوا بدمائهم سطور الإنتصار وخيّبوا آمال الدواعش وداعميهم . والشفاء العاجل لجرحانا الأبطال . الشكر والعرفان للأشقاء في جمهورية إيران الإسلامية لدعمهم الكبير لقواتنا وحشدنا الشعبي . ولكل الدول والمنظمات العالمية التي دعمت العراقيين وساندتهم في حربهم المقدسة . والمجد والعزة للعراق الواحد الموحّد ولشعبه الأبي الصابر .

حزب الدعوة الأسلامية تنظيم العراق 10 - تموز - 2017

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي